موسوعة التعلم والتدريب
الرئيسية المقالات استشارات استبيانات المجلس المنتديات بازار التدريب
 



تصفح مقالاتنــا





free counters




تابعنا في:
Facebook Twitter YouTube

مقالات موسوعة التعليم والتدريب

تعرض هنا الموضوعات الرئيسية لمقالات موسوعة التعليم والتدريب، يمكنك الانتقال إلى مقالات أي موضوع بالضغط على الرابط المناسب بالأدنى.

إدارة التدريب (51 مقالة) الإلقاء (104 مقالة) التعلم السريع (122 مقالة)
التعليم عن بُعد (79 مقالة) الكوتشينغ (23 مقالة) تصميم الدورات التدريبية (28 مقالة)
تصميم النظام التدريبي ISD (53 مقالة) تعليم الكبار (24 مقالة) تعليم وتدريب (545 مقالة)
تقديم الاستشارات (14 مقالة) كتب وأبحاث (109 مقالة) نظريات التعلم (50 مقالة)


آخر المقالات

تعليم: التدريس المعاصر الفعّال
بواسطة: نادية أمال شرقي - بتاريخ: الخميس, 28 أكتـوبـــر 2010 (3113 قراءة)

د.مسعد محمد مزيان:أولا ــ مفهوم عملية التدريس : 1 ـ مصطلح التدريس في الإطار التقليدي : ما يقوم به المعلم من نشاط، لأجل نقل المعارف إلى عقول التلاميذ. ويتميز دور المعلم هنا بالإيجابية، ودور التلميذ بالسلبية في معظم الأحيان، بمعنى أن التلميذ غير مطالب بتوجيه الأسئلة، أو إبداء الرأي، لأن المعلم هو المصدر الوحيد للمعرفة بالنسبة للتلميذ. إلا أن هذا المفهوم التقليدي لعملية التدريس كان سائدا  قديما، أما اليوم فتغيرت المفاهيم وتبدلت الظروف، وغزا التطور العلمي كل مجالات الحياة، مما أوجد مفهوما جديدا للتدريس.



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم: التفكير الناقد وأهميته للعملية الإبداعية
بواسطة: نادية أمال شرقي - بتاريخ: الخميس, 28 أكتـوبـــر 2010 (9630 قراءة)

محمود طافش:تربي المدرسة الحرة المتعلم على الانفتاح العقلي ، وعلى التفكير الناقد لتحرره من التبعية العمياء للآخرين وللأفكار الموروثة ، لذلك فهي تدربه على أساليب استخدام العقل والمنطق دون استعجال في الكشف عن الحقائق . ولا يقتصر التفكير الناقد على نقد ظواهر الأشياء ، وإنما يتعداها إلى التفكير في العلل والمسببات ، وطرح التساؤلات حول القضايا المثارة التي تسبب الأزمات ؛ وذلك لكي يكون للخبرات التي يحصل عليها المتعلمون معنى وقيمة وأثر . فالتفكير بمنطق يقود المفكر إلى كشف النقاب عن وجه الحقيقة ، وإلى اتخاذ قرارات صائبة.



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم: التعليم في اليابان
بواسطة: حمزة الدوسري - بتاريخ: الأربعاء, 27 أكتـوبـــر 2010 (11790 قراءة)

إن المتأمل في وضع الدول حاليا يرى التقدم العلمي الهائل الضخم الذي تعيشه اليابان ... وقد لا يختلف اثنان عن الجودة  والدقة  والتميز في الماكينة اليابانية ... والأغرب من ذلك حين تعرف إن تاريخ هذا التقدم ليس طويل .. بل هو قريب وحديث عهد .. ورجع المؤرخين ذلك التقدم والازدهار لمأساة قنبلة هيروشيما – إن صح أن ننظر لها كماسأة – فقد كانت هي نقطة التحول والصعود بل المنافسة على تاج التميز والاختراع والإبداع.



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم: استراتيجية الإبداع التعلمي على ضوء الإدارة الصفية
بواسطة: نادية أمال شرقي - بتاريخ: الثلاثاء, 26 أكتـوبـــر 2010 (3581 قراءة)

مسعد محمد زياد..*استراتيجية الإبداع التعلمي....
مفهوم الاستراتيجية :هو فن استخدام الوسائل لتحقيق الأهداف. واسترتيجية التدريس: عبارة عن مجموعة من الأمور الإرشادية التي توجه، وتحدد مسار عمل المدرس، وخط سيره في درس من الدروس. وقد عرفها بعض التربويين بأنها تتابع منتظم، ومتسلسل من تحركات المعلم.

التخطيط والاستراتيجية:يعتبر التخطيط أمرا ضروريا، وبالغ الأهمية بالنسبة للاستراتيجية، لأنه يترجمها إلى وسائل، وأدوات، ويبرمجها، ويحدد خطوات تنفيذها في الواقع



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم: خصائص النمو في المرحلتين المتوسطة والثانوية
بواسطة: نادية أمال شرقي - بتاريخ: الثلاثاء, 26 أكتـوبـــر 2010 (3805 قراءة)

مسعد محمد زياد: تمهيد: مما ينبغي التذكير به لكي يكون المعلم مرشدا ومعلما قي آن واحد يجب عليه أن يكون ملما إلى حد ما  بخصائص المراهقة وأسس الإرشاد النفسي للمراهقين ، لا سيما في مرحلتي التعليم المتوسط والثانوي حتى يكون قادرا على التعامل الصحيح مع هاتين المرحلتين العمريتين للطلاب. ومما لا شك فيه فإننا نحتاج الى المعلم المرشد وليس المعلم المتخصص فى مادته الدراسية فقط ، فنحن كمعلمين للمرحلتين المتوسطة والثانوية تواجهنا مشكلات كثيرة ترجع الى طبيعة فترة المراهقة .



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

الإنصات والاستماع: مهارات الاستماع وكيفية التدريب عليها
بواسطة: نادية أمال شرقي - بتاريخ: الثلاثاء, 26 أكتـوبـــر 2010 (18933 قراءة)

د.مسعد محمد زياد: إذا دققنا النظر في مصطلح " القراءة "، نجده مصدرا قياسيا للفعل الثلاثي " قرأ "، على وزن  " فعالة " لدلالته على " حرفة "، وإذا تتبعنا استعماله في المعجم اللغوي العربي، نجده حظي من العناية، وكثرة التداول والتكرار بما لم يحظ مصطلح آخر. فكلمة اقرأ في حد ذاتها كلمة الاتصال بين جبريل الملك المبلغ عن ربه، وبين الرسول الكريم محمد بن عبد الله سيد البشرية وخاتم الرسل والأنبياء عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم، حيث قال تعالى { اقرأ باسم ربك الذي خلق الإنسان من علق اقرأ وربك الأكرم الذي علم بالقلم علم الإنسان ما لم يعلم}.



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

الإنصات والاستماع: التغذية الراجعة
بواسطة: نادية أمال شرقي - بتاريخ: الثلاثاء, 26 أكتـوبـــر 2010 (9874 قراءة)

مسعد محمد زياد: تمهيد : يعتبر مفهوم التغذية الراجعة من المفاهيم التربوية الحديثة التي ظهرت في النصف الثاني من القرن العشرين، غير أنها لاقت اهتماما كبيرا من التربويين وعلماء النفس على حد سواء. وكان أول من وضع هذا المصطلح هو: "نوبرت واينر"عام 1948م.وقد تركزت في بدايات الاهتمام بها في مجال معرفة النتائج، وانصبت في جوهرها على التأكد فيما إذا تحققت الأهداف التربوية والسلوكية خلال عملية التعلم، أم لا. ومما لا شك فيه أن التغذية الراجعة ومعرفة النتائج مفهومان يعبران عن ظاهرة واحدة.



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم: أساليب التدريس
بواسطة: نادية أمال شرقي - بتاريخ: الإثنين, 25 أكتـوبـــر 2010 (3430 قراءة)

د.مسعد محمد زياد: تعتبر أساليب التدريس من مكونات المنهج الأساسية، ذلك أن الأهداف التعليمية، والمحتوى الذي يختاره المختصون في المناهج، لا يمكن تقويمهما إلا بواسطة المعلم والأساليب التي يتبعها في تدريسه. لذلك يمكن اعتبار التدريس بمثابة همزة الوصل بين التلميذ ومكونات المنهج. والأسلوب بهذا الشكل يتضمن المواقف التعليمية التي تتم داخل الفصل والتي ينظمها المعلم، والطريقة التي يتبعها، بحيث يجعل هذه المواقف فعالة ومثمرة في الوقت نفسه.



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم: أهمية كراسة إعداد الدروس
بواسطة: نادية أمال شرقي - بتاريخ: الأحد, 24 أكتـوبـــر 2010 (3977 قراءة)

د.مسعد محمد مزيان: تكثر شكوى بعض المعلمين من اهتمام المسؤولين بكراس وإعداد الدروس المعروف بدفتر التحضير، فما هو هذا الكراس ؟وما جدواه في العملية التعلمية؟ولم يشكو منه المعلمون؟

ما هو دفتر التحضير ؟هو عبارة عن مجموعة من خطط عمل منظمة، يسعى المعلم لتحقيقها والوصول إلى أهدافها، منذ بداية العام الدراسي حتى نهايته ومن هذه الخطط :

1 ـ خطة أهداف كل مادة.

2 ـ وخطة الدروس الفصلية.

3 ـ وخطة توزيع الموضوعات على الأشهر والأسابيع. والتوقيت الزمني لتنفيذ الحصة ..وإذا كان دفتر التحضير يضم مجموعة من الخطط،فان خطة إعداد الدروس، وأهميتها تكمن في أنها صاحبة العلاقة الوثيقة بالتلميذ، وهي موضوع شكوى المعلمين، لتجددها كل يوم وتجدد الجهد المبذول في إعدادها. وإذا كان الأمر كذلك، فإنه يحسن بما أن نعرف هذه الخطة، فما هي ؟



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

الأهداف التدريبية: الأهداف السلوكية (مع نموذج تطبيقي)
بواسطة: نادية أمال شرقي - بتاريخ: الأحد, 24 أكتـوبـــر 2010 (77523 قراءة)

أولاً ـ تعريف الأهداف السلوكية :

      عرف التربويون الهدف السلوكي بأنه: التغيير المرغوب فيه المتوقع حدوثه في سلوك المتعلم، والذي يمكن تقويمه بعد مرور المتعلم بخبرة تعليمية معينة.

ثانياً ـ أهميتها :

      لا شك أن التلاميذ يحاولون دائماً أن يتعرفوا على المبررات التي من أجلها يدرسون موضوعاً ما، وكثيراً ما يتشككون في جدوى أو قيمة ما يدرسونه أو بعضه على الأقل، كما أنهم كثيراً ما يتساءلون عن أسباب دراستهم لموضوع ما وأهميته، وذلك يعني أنهم في حاجة إلى معرفة أهداف التدريس، ومن خلال ذلك يمكن أن يعرفوا أهمية دراستهم للموضوع، وهذا الأمر يتوقف بطبيعة الحال على مدى كفاءة المعلم في تحديد أهداف الدروس وصياغتها، ومدى اقتناعه بأهمية عرض أهداف الدرس على تلاميذه منذ البداية .



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم: أهمية الأسئلة الصفية
بواسطة: نادية أمال شرقي - بتاريخ: الأحد, 24 أكتـوبـــر 2010 (3396 قراءة)

د.مسحد محمد زياد:أهمية الأسئلة الصفية.... تعتبر الأسئلة الصفية من الأهمية بمكان، بحيث لايستطيع أحد أن ينكر أو يحجم الدور الذي تقوم به الأسئلة في التربية الحديثة داخل غرفة الدراسة. فهي تمثل عادة قسما كبيرا من وقت التدريس، وتعتبر وسيلة هامة لتهيئة مرحلة التعلم وبدئها، كما ترعى النشاط التعليمي، وترفع من فعاليته، وتزود التلاميذ بتوجيهات بناءة ضرورية، ومحفزات مباشرة لتعلمهم.



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم: تدريس المفاهيم
بواسطة: نادية أمال شرقي - بتاريخ: الأحد, 24 أكتـوبـــر 2010 (4033 قراءة)

د.مسعد محمد زياد: تعريف المفهوم .... مجموعة من الأشياء، أو الحوادث، أو الرموز تجمع مها على أساس خصائصها المشتركة العامة، التي يمكن أن يشار إليها باسم، أو رمز خاص . وعرفه البعض: بأنه تصور عقلي عام مادي، أو مجرد لموقف أو حادثة أو شيء ما. تعريف المفهوم المادي: هو تصور لأشياء يمكن إدراكها عن طريق الحواس. تعريف المفهوم المجرد: هو فكرة، أو مجموعة أفكار يكتسبها الفرد على شكل رموز، أو تعميمات لتجريدات معينة .



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

كتب للتحميل: الاختبارات التحصيلية وطرق اعدادها
بواسطة: نادية أمال شرقي - بتاريخ: السبت, 23 أكتـوبـــر 2010 (9184 قراءة)

من المقدمة:تعد الاختبارات واحدة من وسائل التقويم المتنوعة،وهي وسيلة رئيسة تعمل على قياس مستوى تحصيل الطلبة،والتعرف على مدى تحقيق المنهج الدراسي للأهداف المرسومة له،والكشف عن مواطن القوة والضعف في ذلك،ومدى التقدم الذي أحرزته الجامعة،وبذلك يمكن على ضوئه العمل على تحسين وتطوير العملية التربوية والتعليمية والسير بها الى الأفضل.



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

الإلقاء بثقة: أنتَ عنصرٌ فريدٌ
بواسطة: محمود أبو زهرة - بتاريخ: السبت, 23 أكتـوبـــر 2010 (4755 قراءة)

قال الله تبارك وتعالى في كتابه الكريم ( لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم ) سورة التين آية رقم ( 4 ) وفي الحديث   (عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لأَنْ يَأْخُذَ أَحَدُكُمْ حَبْلَهُ فَيَأْتِيَ الْجَبَلَ فَيَجِيءَ بِحُزْمَةٍ مِنْ حَطَبٍ عَلَى ظَهْرِهِ فَيَبِيعَهَا ، فَيَسْتَغْنِيَ بِهَا ، خَيْرٌ لَهُ مِنْ أَنْ يَسْأَلَ النَّاسَ ، أَعْطَوْهُ أَوْ مَنَعُوهُ " رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ فِي الصَّحِيحِ )

 



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم: أهمية فهم سلوك الطفل
بواسطة: نادية أمال شرقي - بتاريخ: السبت, 23 أكتـوبـــر 2010 (3836 قراءة)

محمود طافش: تحتار كثير من الأمهات في البيوت والمربيات في المدارس والرياض في كيفية التعامل مع بعض التصرفات التي تصدر عن أطفالهن، وكثير منهن يتعاملن مع هذه المسألة بجهل وعدم دراية، فيلجأن إلى أساليب بدائية تستند على العقاب البدني أو التأنيب الشفوي، وهذا التصرف الخطأ قد يترك آثاراً مؤذية على نفس الطفل أو جسمه، ويؤثر سلبا على نموه العاطفي. فكيف يمكن للأسرة أن تشبع حاجات طفلها العاطفية لينشأ سليماً من التردد والضعف والخوف ؟



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم: دور اللعب في تنمية التفكير عند الأطفال
بواسطة: نادية أمال شرقي - بتاريخ: السبت, 23 أكتـوبـــر 2010 (4236 قراءة)

محمود طافش:يعد تغيير استراتيجيات التعليم من أبرز مكونات البيئة الغنية التي تساعد على إحداث تغيير مرغوب في سلوك الأطفال وفي طرائق تفكيرهم، ومن أبرز الاستراتيجيات التي تحقق هذا الهدف: التعلم من خلال اللعب، والرحلات الميدانية واستخدام الحاسوب ، وشبكة الانترنت. كما يعد اللعب من وسائل تربية التفكير عند الأطفال الذين هم دون السادسة من أعمارهم ، ولا يقتصر أثره على الجانب النفس حركي ، وإنما يتعداه إلى سائر النواحي الأخرى المكونة لشخصيته ، وهي: المعرفية والعاطفية والاجتماعية. ويسهم اللعب بصورة فاعلة بتنمية الجانب العقلي للطفل ، فتنمو قدرته على الكلام الذي يتعلمه من والديه ومن أقرانه ، حيث تصبح حصيلته اللغوية أكثر غنى .

 



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم: أهمية الروضة لبناء شخصية الطفل
بواسطة: نادية أمال شرقي - بتاريخ: الخميس, 21 أكتـوبـــر 2010 (40591 قراءة)

محمود طافش: يتطلب التفجر المعرفي الهائل الذي يشهده العصر الحاضر أن يستغل الإنسان شطرا كبيرا من عمره في طلب العلم، فقد عدّ الخبراء التربية عملية بناءة تتواصل طيلة عمر الإنسان من المهد إلى اللحد، ومن هنا برزت الحاجة إلى إنشاء دور الحضانة ورياض الأطفال. وقد أكّد علماء النفس والخبراء التربويون الذين اهتموا بقضايا الطفولة على أهمية السنوات الخمس الأولى من حياة الطفل على تكوينه النفسي والجسمي، وذلك بسبب التطورات المتسارعة والتعقيدات المتداخلة في تركيبة الحياة الاجتماعية المعاصرة ؛ فلم تعد الحياة بسيطة كما كانت في الماضي ؛ تقتصر على أن يتعلم الصغار من الكبار العادات الاجتماعية والتقاليد العائلية والصناعات اليدوية ، وإنما تعدت ذلك للعناية بكل العوامل التي تؤثر في تكوين شخصية الطفل.



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم: التخلف الدراسي وأسبابه
بواسطة: نادية أمال شرقي - بتاريخ: الخميس, 21 أكتـوبـــر 2010 (3138 قراءة)

محمد حسن عمران حسن - كلية التربية - اسيوط - مصر : يرجع التخلف الدراسي العام إلـى أسباب متعددة مثلانخفاض مستوي ذكاء التلميذ، سـوء حالته الصحية، اضطراب أو ضعف نموه الانفعالي والاجتماعي.



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم: نداء إلى كل معلم
بواسطة: محمود أبو زهرة - بتاريخ: الأربعاء, 20 أكتـوبـــر 2010 (5081 قراءة)

دسوا لأبنائنا العسل في العسل

الحمد لله رب العالمين، الرحمن الرحيم مالك يوم الدين، وأكمل صلاة وأكرم تسليم على المعلم الأول محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد ..

أسعد الله أوقاتنا وأوقاتكم بكل خير، ونفعنا وإياكم بالإسلام ونفع  الإسلام بنا أجمعين، أحبتي المعلمين جهودكم المبذولة لا تقدر بثمن، ونفوسكم الأبية تحيي موات جيل هذه الأمة، وفهمكم الشامل هو النور الذي يشع على من حولكم فيضيء ظلام هذه الأرض الدامس، ألا حياكم الله جميعا وتقبل منا ومنكم طيب القول وصالح العمل.



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم: الطفل والتلفزيون وحملات التشويه الثقافي
بواسطة: نادية أمال شرقي - بتاريخ: الأربعاء, 20 أكتـوبـــر 2010 (3158 قراءة)

محمود طافش: تهتم الأسرة الواعية بتنشئة أطفالها تنشئة متوزانة،فهي تعلمهم التفكير، وتزودهم بالمعارف النافعة، وتسلحهم بالقيم وبالمهارات النافعة، وتدرهم على الاستقلالية ي التفكير والعمل، لذلك فإنها تحرص على توفير جميع العوامل التربوية المؤثرة في تشكيل شخصية الطفل، وتنسّق مع المدرسة من أجل بناء هذه الشخصية بناءً متكاملاً عبر مناهج مدروسة ومخططة بعناية لإحداث تغييرات محمودة في سلوكه وفي طرائق تفكيره، وهي تسخّر في سبيل تحقيق ذلك مختلف الوسائل المعينة والتقنيات الحديثة التي تعمل على تحقيق هذه المهمة ومنها جهاز التلفاز.



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم: العوامل التي تعمل على تنمية القدرة على التفكير
بواسطة: نادية أمال شرقي - بتاريخ: الثلاثاء, 19 أكتـوبـــر 2010 (7197 قراءة)

محمود طافش: يبرز الأدب التربوي مجموعة من العوامل التي تعمل متكاتفة على تنمية القدرة على التفكير عند المتعلمين. وهذه العوامل منها ما يتعلق بالتكوين النفسي للمتعلم، ومنها ما له علاقة بالبيئة التي يتعلم فيها، ومنها ما يتعلق بالمعلم وتأهيله واستعدادته وقدراته. وفيما يلي عرض موجز لهذه العوامل: أولاً: العوامل التي تتعلق بالمتعلم:

- الثقة بالنفس وبالقدرة على التعلم والتقدم والإبداع، فإن الطفل الذي يتسم بهذه الميزة يميل في أغلب الأحيان إلى الاستقلالية في رأيه، ويقبل على العمل الموكل إليه دون خوف من الخطأ، أو رهبة من الفشل فيتعلم ويبتكر ويبدع.


المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم: صعوبات التعلم لدى الأطفال
بواسطة: نادية أمال شرقي - بتاريخ: الثلاثاء, 19 أكتـوبـــر 2010 (13407 قراءة)

محمود طافش: تحظى قضية صعوبات التعلم باهتمام عالمي واسع نظراً للتزايد المضطرد في أعداد هذه الفئة من الناس ،غير أن التعامل مع أفرادها يتطلب جهودا كبيرة نظراً لعدم تجانسهم، و لتعدد أشكال وأنواع هذه المشكلة التي تواجه الدارسين. ويعاني بعض الأطفال من صعوبات في التعلم ناجمة عن تلف في الدماغ يؤدي إلى خلل في نمو قدراتهم العقلية، ويترتب عليه مشكلات إدراكية تحدّ من قدرتهم على التحدث بطلاقة، أو تعلم القراءة والكتابة ، أو إجراء العمليات الحسابية بسهولة . وتتباين مظاهر هذه المشكلة من طفل لآخر ، فقد تكون لغوية أو سلوكية ، وربما تكون بيولوجية، تبعاً للمنطقة التي أصابها التلف من الدماغ.



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم: اضطرابات الكلام لدى الأطفال
بواسطة: نادية أمال شرقي - بتاريخ: الثلاثاء, 19 أكتـوبـــر 2010 (7733 قراءة)

محمود طافش: يواجه بعض الأطفال صعوبات في النطق أثناء محاولتهم التعبير عن أنفسهم مما قد يسبب لهم مشاكل نفسية عديدة ناجمة عن ضعف ثقتهم بأنفسهم؛ وذلك لعدم مقدرتهم على مجاراة أقرانهم، ولما قد يتعرضوا له من سخرية بعض هؤلاء الأقران بهم. ولكي لا يترتب على هذا العيب نتائج غير سارة، كتسربهم من المدرسة، أو جنوحهم نحو العدوان، فإن الأسرة والمدرسة تحرصان على التعامل مع هذه القضية بوعي، فما أهم أسباب ومظاهر هذه المشكلة؟ وكيف يمكن التصدي لها وعلاجها؟



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم: كيف يتعرف المعلم على الطفل الموهوب
بواسطة: نادية أمال شرقي - بتاريخ: الإثنين, 18 أكتـوبـــر 2010 (3743 قراءة)

محمود طافش:يعد علماء النفس والتربية التلميذ مبدعاً إذا " برهن أو استطاع أن يبرهن على مقدرة فائقة في مجال أو أكثر من المجالات الدراسية . ويحتاج إلى معارف وخبرات تفوق ما يقدمه المعلم في الحصة الدرسية العادية. ويجب أن يظهر قدرات استثنائية تدل على الابتكارية." (الحوراني ، 1998) فما أهم القدرات التي التي تميز التلميذ المبدع عن غيره من الأقران الذين يجلسون معه على مقاعد الدراسة ؟



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم: كيف نجعل أطفالنا أكثر ذكاءا؟!!
بواسطة: نادية أمال شرقي - بتاريخ: الأحد, 17 أكتـوبـــر 2010 (3882 قراءة)

محمود طافش: تباينت آراء علماء النفس والتربية حول طبيعة الذكاء، وهل هو وراثي أم مكتسب فقد رأى " هانز إيزنك Eysenck) وأركان مدرسته أن الذكاء موروث بنسبة 80%، في حين رأى( ليون كامن Leon Kamin) وغيره من البيئيين بأن الذكاء مكتسب، و هناك عدد من علماء النفس والتربية من أمثال ( آرثر جينسين Arthur Jensen ) يقللون من أثر الوراثة والبيئة في الذكاء. غير أن أعلام المدرسة الوراثية تخلوا عن كثير من أفكارهم فيما بعد، واعترفوا بإمكانية تنمية الذكاء، وأصبح هناك تقارب بين أنصار المدرستين، وبرز الاتفاق على أن للعوامل الوراثية والبيئة أثرهما على نمو الذكاء، لكن خلافهما ظل محصورا في نسبة التأثير. ورغم أن الذكاء معروف منذ آلاف السنين إلا أن أول من بحث فيه هو الفيلسوف أرسطو. وما زال النقاش محتدماً حول هذه القضية حتى يومنا هذا.



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم: السلوك العدواني عند الأطفال
بواسطة: نادية أمال شرقي - بتاريخ: السبت, 16 أكتـوبـــر 2010 (13690 قراءة)

محمود طافش: يميل بعض الأطفال لممارسة العنف في تعاملهم مع أشقائهم في البيت أو مع أقرانهم في المدرسة، مما قد يترتب عليه إلحاق الأذى بالأحياء أو بالأشياء،ويعد علماء النفس هذا الفعل سلوكا عدوانياً. فماذا نقصد بالسلوك العدواني؟ وما أسبابه؟ وكيف السبيل لحماية الأطفال من إفرازاته؟



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم: أهمية تعليم القراءة لأطفال الروضة
بواسطة: نادية أمال شرقي - بتاريخ: الجمعة, 15 أكتـوبـــر 2010 (15095 قراءة)

محمود طافش: يتولد عن النمو المتواصل للطفل طاقات منوّعة، لذلك فهو بحاجة ماسة إلى ممارسة أنشطة منوعة تمكنه من تفريغ هذه الطاقات ، فإن لم يجد أمامه نوافذ ومسالك مدروسة ومبرمجة تتيح له فرصاً لتصريفها فيما يعود عليه بالنفع ، فإنه قد يلجأ إلى وسائل غير تربوية كالمشاجرات وغيرها . إن هناك العديد من الوسائل النافعة التي تتيح فرصاً للأطفال يُفرغون بها طاقاتهم بصورة مفيدة من أبرزها القراءة واللعب والرسم والعزف وغيرها. وتعد القراءة من الوسائل المهمة التي يستطيع الطفل من خلالها أن يفرغ طاقاته بطريقة منظمة وآمنة، أو استغلالها بصورة مثمرة.



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

إدارة التدريب: كثير من العمل، قليل من التدريب!
بواسطة: بحسين محمد - بتاريخ: الخميس, 14 أكتـوبـــر 2010 (6914 قراءة)

يبدو أن المدراء يطالبون مرؤوسيهم بتأدية حجم أكبر من الأعمال دون الالتفات إلى أهمية تدريبهم وتعزيز مهاراتهم وخبراتهم. هذا ما أظهره مؤخراً استطلاع أجريناه عبر موقعنا الإلكتروني itp.net والذي أشارت نتائجه إلى أن النسبة العظمى من موظفي الشركات يعملون هذا العام لساعات أكثر من العام الماضي ولا يحصلون على التدريب الكافي، كما أن مسألة التدريب لا تزال أسفل القائمة في أولويات الشركات المحلية. ولذا فـأنه من المحتمل، على ضوء تلك النتائج، أن يحزم أولئك الموظفين حقائبهم ويغادروا إلى بلدان أخرى بعيداً عن المنطقة في حال عادت الأسواق العالمية للانتعاش كسابق عهدها.



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم: أهمية تدريس القيم
بواسطة: نادية أمال شرقي - بتاريخ: الخميس, 14 أكتـوبـــر 2010 (11879 قراءة)

محمود طافش: يهتم المعلمون بتعليم تلاميذهم التفكير عن طريق تزويدهم بالمعارف وزيادة تحصيلهم فيها، ورغم أن المجال الوجداني بكافة مستوياته معروف لديهم، إلا أن كثيرا منهم يتجاهلونه، وتبقى دروسهم تتمحور حول تلقين المتعلمين بعض المعارف التي سيمتحنون بها. وحيث إن القيم تعتبر من أبرز عوامل ضبط السلوك وتوجيه الأنشطة نحو الأهداف التربوية التي من شأنها تدريب الأطفال على المنهج العلمي في التفكير؛ بقصد إحداث تغيير مرغوب فيه، في سلوكهم وفي طرائق تفكيرهم، فإن تدريس القيم والاتجاهات يعتبر شرطاً رئيساً لإتمام عملية بناء شخصية الطفل .



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم: أهمية تدريب الأطفال على التفكير المنطقي
بواسطة: نادية أمال شرقي - بتاريخ: الخميس, 14 أكتـوبـــر 2010 (9838 قراءة)

محمود طافش: للتفكير المنطقي جذور ضاربة في أعماق التاريخ ، ومن أشهر المفكرين المنطقيين في العصر اليوناني القديم أفلاطون وأرسو وسقراط ، وقد برز نشاط هؤلاء المفكرين كرد فعل لظهور جماعات السفسطائيين التي استغلت الفوضى السياسية التي كانت قائمة آنذاك لتحقيق مكاسب ذاتية ، فتصدى لهم سقراط بتوظيف فن المعاني ليسد عليهم الطرق ، وليمنعهم من التلاعب بالألفاظ لتحقيق أغراض نفعية خبيثة . وجاء أفلاطون ليرد الاعتبار للعقل ، وليجعله حكماً في الجدل الذي كان قائماً . ثم أرسى سقراط قواعد التفكير السليم في ذلك العصر .



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

< السابق    1    2    3    4    5    6    7    8    9    10    11    12    13    14    15    16    17    18    19    20    21    22    23    24    25    26    27    28    29    30    31    32    33    34    35    36    37    38    39    40    41     التالي >






السابق
إيلاف نت التالي