موسوعة التعلم والتدريب
الرئيسية المقالات استشارات استبيانات المجلس المنتديات بازار التدريب
 



تصفح مقالاتنــا





free counters




تابعنا في:
Facebook Twitter YouTube

مقالات موسوعة التعليم والتدريب

تعرض هنا الموضوعات الرئيسية لمقالات موسوعة التعليم والتدريب، يمكنك الانتقال إلى مقالات أي موضوع بالضغط على الرابط المناسب بالأدنى.

إدارة التدريب (51 مقالة) الإلقاء (104 مقالة) التعلم السريع (122 مقالة)
التعليم عن بُعد (79 مقالة) الكوتشينغ (23 مقالة) تصميم الدورات التدريبية (28 مقالة)
تصميم النظام التدريبي ISD (53 مقالة) تعليم الكبار (24 مقالة) تعليم وتدريب (545 مقالة)
تقديم الاستشارات (14 مقالة) كتب وأبحاث (109 مقالة) نظريات التعلم (50 مقالة)


آخر المقالات

تعليم: واقع التعليم الأساسي
بواسطة: غالية نوام - بتاريخ: الأحد, 11 ابــــريـل 2010 (3604 قراءة)

ملاحظات عن واقع التعليم الأساسي و مخرجاته في منطقتنا العربية - سورية كنموذج

إن التعليم عملية لها مدخلاتها و مخرجاتها و بحسب المدخلات و العمليات نحصل على نوعية المخرجات المطلوبة، و من هنا يجب أن يكون التخطيط للعملية التعليمية بطريقة عكسية (الخطف خلفاً) أي تحديد الهدف أولاً، أي أن يتم تحديد – ما هي نوعية المخرجات التي نريد لهذه العمليات التعليمية أن تخرجه، بمعنى ما هي هوية التلميذ الذي نريد أن نحصل عليه؟ ما هو مستواه العلمي و التربوي؟ ما هو الأفق الذي نريد له أن يرتسم و يمتد أمامه؟ ما هي القيم التي نريد له أن يحملها أو نحمله إياها؟ بالإجابة على مثل هذه الأسئلة و بتفصيلات أكبر، أعتقد أنه يمكن أن تتحدد ملامح مخرجاتنا التي نريد، و بذلك تنحصر جهود القائمين على العملية التعليمية ضمن إطار المعيار المتوافق مع الأهداف الواضحة فلا نقع في أزمة تشتت الجهود أو تكرار الأفكار أو الأعمال.



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم الكبار: ما وراء الأندراغوجي
بواسطة: حسين حبيب السيد - بتاريخ: الثلاثاء, 06 ابــــريـل 2010 (4582 قراءة)

تُعد فكرة عدم ملاءَمة الافتراضات لجميع الراشدين من أهم العيوب التي يحتوي عليها نموذج الأندراغوجي والتي تعود لِتُقلق الكثير من الناس, وإذا استفسرت عن المُتعلِّمين الراشدين عن طريق أي مُسهّل مسؤول فإنه سيُخبرك بأنهم ليسوا على ذلك القدر من التجانس كما يُشير نموذج الأندراغوجي. وتُظهر الأبحاث وجود فروقات فرديَّة عدّة بين المُتعلِّمين والتي تتفاعل مع مبادئ تعلُّم الراشدين الرئيسيَّة لتصوغ سلوكيَّات تعلُّم الراشدين. وكما لوحظ سابقاً فإن المبادئ الأندراجوجية قويّة ولكنَّها تقدّم وصفاً غير مُكتمل لسلوك تعلُّم الراشدين. توصل المحترفون الخبيرون في مجال تعلُّم الراشدين إلى أن مبادئ التعلُّم الأندراغوجي تخضع للصقل بواسطة مجموعة من العوامل الأخرى التي تؤثِّر على سلوك التعلُّم، الأمر الذي نلاحظه في مُعظم النماذج. ويؤكِّد نولز (1984) تلك الفكرة عند اختبار دروس تم تعلُّمها من الأندراجوجيا في التطبيق، ويقول بذلك الصدد: "إن النموذج الأندراغوجي هو نظام من العناصر التي يمكن اعتمادها أو تعديلها كليَّاً أو جزئياً. ولا يمكننا اعتبار الأندراغوجي أيديولوجيَّة يتحتَّم علينا تطبيقها بشكل كامل ودون أي تعديل. في الحقيقة, تُعتَبَر المرونة أحد أهم سمات نموذج الأندراغوجي" (ص, 418).

 



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

خلاصات: كتاب ادرس بذكاء وليس بجهد
بواسطة: محمود الدمنهوري - بتاريخ: الثلاثاء, 06 ابــــريـل 2010 (10350 قراءة)

 

ادرس بذكاء وليس بجهد

 

المؤلف : كيفن بول
الترجمة والنشر : مكتبة جريرالطبعة الرابعة 2009م

في أكثر من 200 صفحة، يأتي هذا الكتاب المميز لمؤلفه كيفين بول، المدير التنفيذي لخدمة تسجيل الطلاب بجامعة كالجاري، والمدير السابق لإدارة القبول بجامعة فيكتوريا، والذي عمل لسنوات كمعلم لمهارات التعلم، وألقى محاضرات لآلاف الطلاب حول المهارات المطلوبة ليصبح الإنسان متعلمًا ناجحًا.

 



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم: التخطيط الدرسي...المشاكل والحلول
بواسطة: حسين حبيب السيد - بتاريخ: الثلاثاء, 06 ابــــريـل 2010 (4341 قراءة)

محمود طافش:لا زالت قضية التخطيط الدرسي في الأردن على وجه الخصوص، وفي بقية أنحاء العالم العربي على وجه العموم موضع خلاف بين المشرفين التربويين من جهة وبين كثير من المعلمين التقليدين من جهة ثانية، فالمشرفون يرون أنها قضية حيوية، وشرط لابد من توفره لنجاح العملية التعليمية التعلمية، بينما يرفضها كثير من المعلمين بدعوى أنها ليست أكثر من عبء جديد يضاف إلى أعبائهم المتعددة، وعليهم أن يتحرروا منها، أو بحجة أنها مجرد واجب روتيني يتوجب عليهم القيام به لكي لا يظهروا أمام المدير أو المشرف التربوي بمظهر المقصر، فهم لا يخططون لدروسهم عن قناعة، وإنما لدفع الغضب أو لرفع العتب.



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

إدارة التدريب في المنظمة المُتعلِّمة: كيف تستفيد بالشكل الأمثل من التعليم الإلكترونيّ
بواسطة: حسين حبيب السيد - بتاريخ: الجمعة, 02 ابــــريـل 2010 (5447 قراءة)

التعليم الإلكترونيُّ بما فيه التعليم عبر الإنترنت وُجِدَ ليبقى بطريقة أو بأخرى. أدب العمل مليءٌ بقصص عن النجاحات في التعليم، والتوفير في الكلفة كنتيجة لتطبيق التعليم الإلكترونيّ، ونجده أحياناً مليئاً بقصص وتفاسير حول الإخفاقات والمشاكل. نحاول في هذا الفصل أن نقدّم التعليم الإلكترونيّ من منظور يدرس كيفيَّة إجرائه في ظلِّ التطوّر الحاصل في الأجهزة والأنظمة والمضامين، ونركِّزُ فيه على مساعدة مدير التدريب لتحقيق أفضل ما قمنا بتعلّمه حول التعليم الإلكترونيّ.



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

إدارة التدريب في المنظمة المُتعلِّمة: معلومات إضافيَّة حول كيفيَّة قيادة المنظـّمات المـُتعلـِّمة
بواسطة: عمران المرابط - بتاريخ: الجمعة, 02 ابــــريـل 2010 (4447 قراءة)

لماذا يجب أن نعطي اهتماماً كبيراً لعلم النفس المعرفي؟ تَرافَقَ التدريبُ لعقود عديدة وبشكل كبير مع علم النفس السلوكي، وكانت السمات المُميِّزة للتدريب في اقتصادنا الصناعي هي تحليلُ العمل والواجبات، والأهداف السلوكيَّة القابلة للقياس، ودراسات الزمن والحركة لقد تبادر هذا النموذج السلوكي إلى الذهن عندما فكَّرَ مُدراء التدريب بالتدريب كوحدة متكاملة.

 



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

إدارة التدريب في المنظمة المُتعلِّمة: كيف تقود المنظـّمات المُتعلـِّمة
بواسطة: حسين حبيب السيد - بتاريخ: الجمعة, 02 ابــــريـل 2010 (4068 قراءة)

بدأ مجتمع الأعمال في الولايات المتحدة الأمريكية مُؤخَّراً يختبر التغيرات الدراماتيكيّة التي بدأت تتكشّف منذ العام 2000، ظهرت هذه التغيرات في هيكليَّة منظّمات العمل، وكذلك في شكل التغيير بحد ذاته، وفي بنية القوى العاملة المُوظَّفة.



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم الكبار: عمليَّة التعلُّم حسب نموذج الأندراغوجي
بواسطة: غالية نوام - بتاريخ: الخميس, 01 ابــــريـل 2010 (5355 قراءة)

 

يُركِّز نموذج الأندراغوجي على عمليَّة التعلُّم بحدِّ ذاتها، مُقارَنةً مع النماذج التي يستخدمها مُعظم المُعلِّمون التقليديون المُتخصِّصة بمضمون التعلُّم. ونتبين فيما يلي الاختلاف بين نموذج الأندراغوجي والنماذج التقليديَّة في التعلُّم: ففي عمليَّة التعليم التقليدي تقع مسؤوليّة اختيار المادة التعليميَّة أو المهارات الضروريَّة على عاتق المُعلِّم (أو المُسهّل أو اللجنة أو الشخص المسؤول عن تطوير المناهج), ثم يتم تنظيمها وترتيبها على شكل وحدات منطقيَّة، ومن ثم يتم اختيار الوسائل التعليميَّة اللازمة لنقل هذا المحتوى (من محاضرات، وقراءات، وتطبيقات مخبرية، وأفلام، وأشرطة، الخ). وتتمثل المرحلة الأخيرة في وضع خطَّة مُناسِبة لتقديم هذه الوحدات بالتسلسل.



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

كتب للتحميل: حمّل كتاب: كيف تدير التدريب
بواسطة: أحمد الخطيب - بتاريخ: الخميس, 01 ابــــريـل 2010 (16838 قراءة)

ينطلق كتاب "كيف تدير التدريب" من فكرةٍ بسيطةٍ واضحة، وهي أنّ مُدراء التدريب ليسوا على نفس السويّة بالفطرة. قد يكون هذا الكتاب أوَّل كتاب, وعلى الأرجح الكتاب الوحيد في ميدان التدريب, الذي يُقرُّ بحقيقة أنّ المدراء في مجال الأعمال يأتون من خلفيات ومجالات مُتنوِّعة بشكل كبير ويدخلون عملية التعليم التي تقدِّمها إدارة التدريب من خلال مراحل ومستويات متنوّعة. انطلاقاً من هذه النقطة, يقدّم هذا الكتاب المساعدة بطريقة مضبوطة مُختَبرة, ليس فقط من خلال تنوُّع المحتوى من حيث مجالات الإدارة ولكن أيضاً من خلال الاعتراف بتنوّع واختلاف المدراء.



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

عن التعلم السريع: الموسيقا والتعلم (ملف مرفق: موسيقا شرعية)
بواسطة: غالية نوام - بتاريخ: الأربعاء, 31 مــــارس 2010 (4112 قراءة)

 

كانت الموسيقى على الدوام وعبر التاريخ البشري جزءاً أساسياً من الحياة, وقد كانت كل الأحداث المهمة في حياة الجماعة الإنسانية تترافق مع موسيقى أو غناء أو قرع طبول أو النفخ في قربة ما لإنتاج ما يمكن تسميته جميعاً: موسيقى. كان هذا صحيحاً مهما كانت المناسبة, من الاحتفال بالزواج أو غيرها من نقاط الحياة المهمة, إلى الجنائز, إلى الطقوس الدينية بأنواعها, إلى الحرب, وحتى إلى الأحداث التعليمية بشتى أنواعها, كانت الموسيقى ترافقك أينما حللت.



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

خلاصات: رؤية جديدة في التعلم (التدريس من منظور التفكير فوق المعرفي)
بواسطة: أحمد الخطيب - بتاريخ: الثلاثاء, 30 مــــارس 2010 (5845 قراءة)

 

رؤية جديدة في التعلم (التدريس من منظور التفكير فوق المعرفي

 

المؤلف: د. إيمان محمد أحمد الرويثي.
الناشر: دار الفكر ـ عمّان. السنة: 2009م ـ 1430هـ
عرض: ياسر محمد غريب

على الرغم مما أضافته النظرية البنائية من أبعاد جديدة حول التعلم في الميدان التربوي؛ فإن الباحثين بدؤوا يتحركون إلى الأفكار الجديدة التي تعتمد على علم النفس المعرفي، ونتيجة لهذه التطورات ظهر مفهوم التفكير فوق المعرفي في بداية السبعينيات معتمدًا على أعمال بعض الباحثين مثل (John Flavell) الذي قام بتطوير بعض الأفكار حول كيفية قيام المتعلمين بفهم أنفسهم، والكشف عن عمليات فوق المعرفة الكامنة خلف اكتساب المعرفة، وقد تطور هذا الاهتمام بهذا المفهوم في عقد الثمانينيات، ولا يزال يلقى الكثير من الاهتمام على المستويين النظري والتطبيقي، حيث أثبت فعاليته في مختلف المجالات الأكاديمية والتربوية.

 



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم: الفروق الفردية
بواسطة: عمران المرابط - بتاريخ: الثلاثاء, 30 مــــارس 2010 (4482 قراءة)

الفروق الفردية ظاهرة عامة في جميع الكائنات العضوية، وهي سنة من سنن الله في خلقه، فأفراد النوع الواحد يختلفون فيما بينهم، فلا يوجد فردان متشابهان في استجابة كل منهما لموقف واحد ، وهذا الاختلاف والتمايز بين الأفراد أعطى الحياة معنى، وجعل للفروق الفردية أهمية في تحديد وظائف الأفراد، وهذا يعني أنه لو تساوى جميع الأفراد في نسبة الذكاء _ على سبيل المثال _فلن يصبح الذكاء حينذاك صفة تميز فردا عن آخر، وبذا لا يصلح جميع الأفراد إلا لمهنة واحدة.



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

خلاصات: اضطراب الانتباه لدى الأطفال
بواسطة: حسين حبيب السيد - بتاريخ: الثلاثاء, 30 مــــارس 2010 (5780 قراءة)

 

 

اضطراب الانتباه لدى الأطفال.
المؤلف: السيد علي أحمد ـ فائقة محمد بدر
.
الناشر: مكتبة النهضة المصرية.سنة النشر:2002م
عدد الصفحات: 150 صفحة.

 

تعدعملية الانتباه من أهم العمليات التي تؤدي دورًا كبيرًا في النمو المعرفي لدى الفرد، إذ إنه من خلالها يستطيع انتقاء المنبهات الحسية المختلفة التي تساعده على اكتساب المهارات وتكوين العادات السلوكية الصحيحة بشكل يحقق له التكيف مع البيئة المحيطة.



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

خلاصات: التربية الذكية -لاري جيه كوينج
بواسطة: محمود الدمنهوري - بتاريخ: السبت, 27 مــــارس 2010 (16007 قراءة)

 

الكتاب: التربية الذكية
المؤلف: لاري جيه كوينج
الناشر: مكتبة جرير 2004 م

أخذت محاولة تقنين العملية التربوية أبعادًا جديدة مع تمازجها بنتائج أبحاث علم النفس وفنون الإدارة. وما يحمله هذا الكتاب يعدّ وصفًا لآليات تطبيق نظام تربوي جديد أصبحت الندوات عن جدواه هي الأكثر اجتذابًا للجمهور في الولايات المتحدة الأمريكية، خصوصًا مع تبدّل سلوك الأطفال الخاضعين له سريعًا (خلال أسبوع أو أسبوعين)، وتحسّن مفاهيمهم عن ذواتهم، ما أدى في نهاية المطاف إلى تقوية أواصر العلاقات داخل الأسرة الواحدة.

 



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم: دور المعلم في الإرشاد الطلابي
بواسطة: عمران المرابط - بتاريخ: السبت, 27 مــــارس 2010 (3092 قراءة)

لقد حرصت وزارة المعارف تقديم أفضل الخدمات لأبنائنا الطلاب وذلك لدراسة المشكلات التي تكتنفهم وتحيط بهم رغبةً منها في تذليل كافة الصعوبات التي يتعرضون لها.



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم: توجيهات في تعليم الصغار
بواسطة: حسين حبيب السيد - بتاريخ: السبت, 27 مــــارس 2010 (3126 قراءة)

هذه تجربة لمعلمة قرآن..... أعمل معلمة لتحفيظ القران الكريم مند 13عاماً والآن أعمل معلمة للصغار ولي في ذلك باع طويل ، وكم أتمنى من الله أن يوفقني فيه .مر معي قبل أسبوع موقف حيث كان عندي دارسة صغيرة كانت تظهر شيئا من النجابة والذكاء ،



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

خلاصات: Teachers Without Goals,Students Without Purpcses
بواسطة: أحمد الخطيب - بتاريخ: الخميس, 25 مــــارس 2010 (3757 قراءة)

 

الكتاب: Teachers Without Goals,Students Wi¬thout Purpcses
المؤلف: هنري ج. بيركنسون

 

ترجمة: عبدالراضي إبراهيم
دار النشر: مكتبة الأنجلو المصرية ـ القاهرة
عرض: محسن خضر

إذا كانت الأهداف التربوية تمثل البوصلة التي توجه العمل التربوي، فإن التفكير في استبعاد الأهداف التربوية عند صياغة خطط التعليم تبدو صيحة مدهشة ولكنها تنطوي على قدر كبير من الموضوعية.إن فهم المعلم للعلاقة بين الدرس المحدد الذي يشرحه، وبين غايات المجتمع البعيد ومثله العليا من شأنه أن يمده بالفهم العميق لعمله، ويوجد ذلك التعاطف بينه وبين تلاميذه ويزود بالبوصلة التي تعينه على تحديد خطواته وتنظيم عمله.

 



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم: مشاكل الطلبـة
بواسطة: محمود الدمنهوري - بتاريخ: الخميس, 25 مــــارس 2010 (3444 قراءة)

إن من يمارس العملية التعليمية ليجد كثرة مشاكل الطلبة، وكثرة الشكاوى منهم، حتى إنه ليضجر من حل بعضها، ولكن هذه طبيعة الطالب، فهو لصغر سنه وضعف عقله، يتسبب بقصد أو بغير قصد في كثير من المشكلات التي قد تعوق مواصلة تدريسه إذا لم يحسن المشرفون والمربون حلها وتداركها حتى لا تكبر.. وقبل أن نتحدث عن مشاكل الطلبة نذكر بعض القواعد في حل المشكلات:



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم: كيف يكسب المعلم محبة تلاميذه ؟
بواسطة: حسين حبيب السيد - بتاريخ: الخميس, 25 مــــارس 2010 (13635 قراءة)

محمود طافش:يحتار بعض المعلمين في تعليل الأسباب التي تجعل بعض المتعلمين على مقاعد الدراسة يناصبونهم العداء داخل غرفة الصف ، فيصدرون أصواتاً مزعجة لمضايقتهم ، أو يقذفونهم بالطباشير للسخرية منهم رغم أنهم موظفون لتعليمهم ومد يد العون إليهم . وقد تصدى بعض الباحثين التربويين لدراسة العوامل التي تجعل المعلم قريبا من تلاميذه فيأنسون إليه ويحبونه ، وفيما يلي أشهر هذه الدراسات والنتائج التي توصلت إليها :



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم: تحت المجهر انت ايها المعلم
بواسطة: عمران المرابط - بتاريخ: الثلاثاء, 23 مــــارس 2010 (2725 قراءة)

يقول مدرس لمادة التربية الإسلامية تعودت وضع الساعة في يدي اليمنى خلافا لعادة الناس في وضعها على اليد اليسرى،وذلك حتى تأخذ اليد اليسرى راحتها في الحركة عندما أكتب بها على السبورة ولئلا ينشغل الطلاب بالنظر إلى الساعة أثناء الكتابة،



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم: يا معلم .. عَلَّم
بواسطة: حسين حبيب السيد - بتاريخ: الثلاثاء, 23 مــــارس 2010 (2957 قراءة)

المعلم قدوة لطلاَّبه شاء ذلك أو أبى، وإذا غاب عن المعلِّم أو المعلِّمة شعورهما بصفة القدوة فقد جنيا على التعليم والتربية جناية كبيرة، وإذا لم يكونا قدوة حسنة للطلاب والطالبات فلا مناص من أن يكونا قدوة سيئة أو سلبية باهتة الأثر عديمة الجدوى.



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم: مواصفات مدرس التحفيظ
بواسطة: حسين حبيب السيد - بتاريخ: الإثنين, 22 مــــارس 2010 (2869 قراءة)

الحمد لله رب العالمين، عم بنعمته الخلائق كلها، على مدار الأعوام والسنين، وأكمل دين الإسلام ورضيه ديناً لعباده المؤمنين.. وصلى الله وسلم على سيدنا محمد الصادق الأمين، وعلى آله الطيبين وصحابته الأكرمين، ومن سار على نهجهم إلى يوم الدين، أما بعد:



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

خلاصات: التفكير والتعليم في ضوء أبحاث الدماغ
بواسطة: أحمد الخطيب - بتاريخ: الإثنين, 22 مــــارس 2010 (9501 قراءة)

 

التفكير والتعليم في ضوء أبحاث الدماغ
 د. إبراهيم بن أحمد مسلم الحارثي
الناشر: مكتبة الشقري

**لا يكفي أن يكون لك عقل ممتاز. بل إن الشيء الأهم أن تستعمله استعمالا جيدا.
حكمة قالها الفيلسوف "ديكارت" كما يقول المؤلف.
ولكن كيف نستخدم هذ1 العقل..؟ المنحة الربانية، هذا هو هدف الكتاب التربوي القيم الذي يأخذ بيد القارئ خطوة خطوة ليعرفه بالدماغ البشري، ويشّرحه له تشريحا علميا مبسطا ليعرف المكونات الأساسية للدماغ من جغرافية الدماغ (جذر الدماغ، قرين أمون، اللوزة، قشرة الدماغ… . ) إلى مكوناته العصبية، وأهمها العصبون والخلايا الصمغية، ووظيفة كل من هذه المكونات العديدة التي لم تخلق عبثا، لأن التفكير يبدأ من هذا العضو الهام، ومنه ينطلق التعليم. والدماغ هو مخزن الذاكرة والمعرفة عامة. هذه هي موضوعات هذا الكتاب.

 



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم: ورقة عمل بعنوان التعلّم الذاتي عن طريق "حلّ المشكلات "
بواسطة: غالية نوام - بتاريخ: الأحد, 21 مــــارس 2010 (8593 قراءة)

نموذج من تدريس "المهارات اللغوية.... أولاً: ما المقصود بالتعليم عن طريق حلّ المشكلات ؟

 



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم: طرق المراجعة
بواسطة: حسين حبيب السيد - بتاريخ: الأحد, 21 مــــارس 2010 (3687 قراءة)

غير أنّنا قبل أن نذكر هذه الطرق نؤكد على أهمية المراجعة، بل قد يكون مراجعة المحفوظ أفضل من حفظ شيء جديد، وإتقان الموجود خير من تحصيل المفقود، وكما قيل: عصفور في اليد خير من عشرة على الشجرة، والمراجعة للقرآن قد أمر بها النبي - صلى الله عليه وسلم - حيث قال: (تـعاهـدوا هذا القرآن فو الذي نفس محمد بيده لهو أشد تفلتاً من الإبل في عقلها)1.



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم: التربية و التعليم
بواسطة: محمود الدمنهوري - بتاريخ: الجمعة, 19 مــــارس 2010 (3017 قراءة)

إن الطريقة الجيدة في التعليم هي أن يشترك الطالب فيها حتى تكون المعلومة أبلغ في الوصول إليه ، فالطريقة السابقة هي طريقة الإلقاء ، و فيها يكون المعلم هو الملقي و المرسل للمعلومة و الطالب هو المستقبل ، و المعلم هو الذي يبحث عن المعلومة بين طيات الكتب حتى يوصلها للطالب .



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم: كيف تقدم موقفا صفياً ناجحا؟
بواسطة: حسين حبيب السيد - بتاريخ: الجمعة, 19 مــــارس 2010 (4214 قراءة)

محمود طافش:يلعب التفاعل الصفي النشط الذي يستند على تخطيط تربوي سليم دوراً رئيساً في تحقيق أهداف التربيةولعل من أبرز العوامل التي تجعل المعلم قريباً من تلاميذه إدارته الصفية الناجحة، وممارسته لمختلف أنماط التفاعل الصفي ،  ومقدرته على توظيف التقنيات التربوية الحديثة ، وعلى تنظيم الأنشطة الصفية واللاصفية التي يقوم بها تلاميذه داخل غرفة الصف وخارجها ، والتي خطط لها لكي يحدث تغييراً محموداً في سلوكهم وفي طرائق تفكيرهم ، بحيث يوزعها عليهم بعدل ودون إرهاق ، في جوّ تسوده المحبة والإخاء ، وتحكمه العلاقات الإيجابية إضافة إلى تحديد أدوات التقويم المناسبة للأهداف



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم: أزمة التعليم في أمريكا !
بواسطة: غالية نوام - بتاريخ: الخميس, 18 مــــارس 2010 (4371 قراءة)

إن أهمية التعليم مسألة لم تعد اليوم محل جدل فى أى منطقة من العالم ، فالتجارب الدولية المعاصرة أثبتت بما لا يدع مجالاً للشك أن بداية التقدم الحقيقية بل والوحيدة هى التعليم وإن كل الدول التى أحرزت شوطاً كبيراً فى التقدم ، تقدمت من بوابة التعليم ، بل أن الدول المتقدمة تضع التعليم فى أولوية برامجها وسياستها.

 



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

أبحاث: دراسة : نتائج متفاوتة لأنظمة التعليم العالمية
بواسطة: عمران المرابط - بتاريخ: الأربعاء, 17 مــــارس 2010 (3969 قراءة)

كشف تقييم عالمي لأنظمة التعليم العالمية أن أنظمة التعليم في بلدان العالم المختلفة سجلت نجاحا في بعض المجالات لكنها لم تفلح في مجالات أخرى.



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

خلاصات: مدمرات الإبداع العشرة
بواسطة: مدير الموقع - بتاريخ: الأربعاء, 17 مــــارس 2010 (3554 قراءة)

 

مدمرات الإبداع العشرة
وكيف تبقي على نظامك الإبداعي حياً وفعالاً
Joyce Wycoff

في حين يصعب حساب النسبة الدقيقة للإبداعات التجارية الفاشلة، إلا أنه من المتعارف عليه أن معظمها فاشلة. بعد عدة سنوات من الأبحاث والدراسات تبين أن الأسباب الكامنة وراء فشل أي بادرة تغيير، هي نفس الأسباب الكامنة وراء فشل بوادر الإبداع. فيما يلي الأسباب العشرة الرئيسية وراء فشل الإبداع:



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

< السابق    1    2    3    4    5    6    7    8    9    10    11    12    13    14    15    16    17    18    19    20    21    22    23    24    25    26    27    28    29    30    31    32    33    34    35    36    37    38    39    40    41     التالي >






السابق
إيلاف نت التالي