موسوعة التعلم والتدريب
الرئيسية المقالات استشارات استبيانات المجلس المنتديات بازار التدريب
 



تصفح مقالاتنــا





free counters


مقالات ذات صلة


كيف تبني علامتك التجارية بكونك مدرباً؟ تحديد الأجور التدريبية

كيف تبني علامتك التجارية بكونك مدرباً؟ التدريب المجاني أو الجمعوي

كيف تبني علامتك التجارية بكونك مدرباً؟ كيف تؤسس تاريخك التدريبي وتوّثقه على الشبكة العنكبوتية

كيف تبني علامتك التجارية بكونك مدرباً؟ الرسالة والرؤية

كيف تبني علامتك التجارية بكونك مدرباً؟ تحديد مجال التدريب

كيف تبني علامتك التجارية بكونك مدرباً؟ تسويق التدريب والمزيج الترويجي

كيف تبني علامتك التجارية بكونك مدرباً؟ الخطة التسويقية

كيف تبني علامتك التجارية بكونك مدرباً؟ علاقة المدرب بالمتدربين

كيف تبني علامتك التجارية بكونك مدرباً؟ عقود التدريب الحصرية

كيف تبني علامتك التجارية بكونك مدرباً؟ الاعتمادات والشهادات مالها وما عليها




آخر المقالات


كيف تبني علامتك التجارية بكونك مدرباً؟ علاقة المدرب بالمتدربين

كيف تبني علامتك التجارية بكونك مدرباً؟ التعامل مع الشركات التدريبية

كيف تبني علامتك التجارية بكونك مدرباً؟ تحديد الأجور التدريبية

كيف تبني علامتك التجارية بكونك مدرباً؟ تحديد المجال الجغرافي

كيف تبني علامتك التجارية بكونك مدرباً؟ تحديد مجال التدريب

كيف تبني علامتك التجارية بكونك مدرباً؟ التدريب المجاني أو الجمعوي

كيف تبني علامتك التجارية بكونك مدرباً؟ تسويق التدريب والمزيج الترويجي

كيف تبني علامتك التجارية بكونك مدرباً؟ كيف تؤسس تاريخك التدريبي وتوّثقه على الشبكة العنكبوتية

كيف تبني علامتك التجارية بكونك مدرباً؟ الرسالة والرؤية

كيف تبني علامتك التجارية بكونك مدرباً؟ عقود التدريب الحصرية




تابعنا في:
Facebook Twitter YouTube
المقالات >> إدارة التدريب >> إدارة التدريب
 

كيف تبني علامتك التجارية بكونك مدرباً؟

بواسطة: د. محمد بدرة, بتاريخ: الأحد, 19 ينـايــــر 2014
Bookmark and Share   2955 قراءة


بداية لابد من التعرّف على العلامات التجارية... تعد العلامات التجارية وسيلة الضمان للمنتج والمستهلك في آن واحد فهي تمنع اختلاط منتجات تحمل علامة معينة بمنتجات مماثلة تحمل علامة أخرى كما تعمل على تكوين الثقة ببضائع المنتج وبازدياد أصناف السلع والمنتجات وظهور سلع متشابهة اتجه المنتجون إلى استخدام العلامات التجارية للتعريف بمنتجاتهم والسعي إلى الإتقان في الصنع للحفاظ على العملاء وجودة المنتجات بما يضمن الصمود أمام المنافسين. 

كما أنها تؤدي دوراً مهماً في سياسات التسويق والإعلان التي تتبعها الشركات سواء للترويج عن نفسها أو عن خدماتها ومنتجاتها مما يسهم بشكل أو بآخر في دور الشركة من حيث تأثيرها في نفوس زبائنها وتحقيق ميزة تنافسية عالية من خلال توظيف الأموال للحفاظ على الجودة والتحسين المستمر مما يضمن السمعة الحسنة والشهرة.

 

 

 

ما العلامة التجارية؟

 

 

هي إشارة تأخذ شكلاً مميزاً لتمييز سلع تنتجها شركة أو خدمات تؤديها عن السلع والخدمات التي تنتجها أو تؤديها شركة أخرى. ويأتي ضمن أنواع العلامة التجارية الكلمات أو الحروف أو الأرقام أو الرسوم أو الألوان أو الصور أو الأشكال أو الشعارات أو الرموز أو أي مجاميع مما سبق كما يمكن أن تشكل الإشارات السمعية (الأصوات) والإشارات الخاصة بحاسة الشم (الروائح) علامات تجارية.

 

 

 

تاريخ العلامات التجارية:

 

 

ظهر مفهوم العلامات التجارية في مرحلة العصور الوسطى بشكل خاص عند طوائف محددة من المجتمعات هم الصناع والتجار حيث اعتادت هذه الفئة وخاصة في فرنسا وإيطاليا وضع أسمائها على منتجاتها وكأنت العلامات التجارية في تلك الحقبة من الزمن تشمل نوعين بحسب الغرض من الاستخدام: النوع الأول هو ما يمكن تسميته بعلامات الدمغة كأن يدمغ الممتلكاتِ الحيواناتِ مثلاً وذلك لإثبات الملكية والدلالة عليها.

 

والنوع الثاني من العلامات هو ما يسمى بعلامات الإنتاج وكأن الغرض من استخدامها يختلف عن النوع الأول فكانت تستخدم من قبل فئات الصناع والتجار لتحديد صانع المنتجات والمصدر ولضمان الجودة كما أن استعمال هذه العلامات آنذاك كأن يُعد إلزامياً ويمثل التزاماً قانونياً على كل من الصانع والتجار يمكن من تتبعهم في حال قيامهم ببيع منتجات غير صالحة أو معيبة.

 

 

 

نشأة العلامات التجارية الحديثة:

 

 

مع الثورة الصناعية وازدهار التجارة في العالم الجديد للتجارة الدولية، ونتيجة للتغيرات العديدة في الأنظمة الاقتصادية أدّت العلامات التجارية دوراً مهماً حتى أصبحت عاملاً أساسياً في عمليات التصنيع والإنتاج والتوزيع عن طريق تقديم سلع متنوعة من الصنف نفسه تختلف عن غيرها في النوعية والخصائص وبأسعار متفاوتة للمستهلكين، وذلك لإتاحة بدائل للاختيار عن طريق اختيار التسمية للمنتجات في السوق، وهو ما يقصد به تحديداً العلامة التجارية.

 

ومع تطور التجارة واختلاف شكلها لتصبح نظاماً لبيع تشكيلة واسعة من المنتجات التي ينتجها الصناعيون المختلفون؛ وقيام هؤلاء الصناعيين بإرسال صناعتهم لبيعها في مدن ودول أخرى تجاوز وتعدى دور العلامات التجارية من التعريف بالملكية إلى وظائف أخرى، ومن الاستخدام الإلزامي لتتحول إلى أصل هام من أصول المشروع الاقتصادي.

 

 

 

قوانين العلامات التجارية:

وفي ظل هذا التطور والانتشار التجاري ظهرت الحاجة إلى شكل للحماية القانونية لأصحاب المشاريع التجارية الذين تقلد علاماتهم وتستغل استغلالاً تجارياً دون أي إذن مسبق وحماية جمهور المستهلكين من اللبس والتضليل.

 

وكان لابد من وضع الإجراءات التشريعية التي تنظم عملية حماية العلامات التجارية، ولتنظيم المنافسة التجارية وتقييدها في الحدود المشروعة بضمان الحقوق والواجبات بين أصحاب المشاريع من ناحية والمحافظة على حقوق المستهلكين بحمايتهم من الغش من ناحية ومن التضليل من ناحية أخرى.

 

وعليه تبنت معظم الدول منهج سن القوانين الخاصة بحماية الملكية الصناعية بصفة عامة وقوانين تنظيم حماية العلامات التجارية وتسجيلها بصفة خاصة. ولذا أقرت التشريعات مبدأ التسجيل وسيلة حماية قانونية للعلامات التي يتم تسجيلها لدى المكاتب الوطنية، الأمر الذي يوضح أهمية التسجيل للعلامات التجارية.


ما رأيك بهذه المقالة؟

التقيم:  
قم بتسجيل الدخول أو التسجيل لتتمكن من التقيم


نبذة عن الكاتب: د. محمد بدرة

أحد مؤسسي مجمع ورشة مهندسي المعلومات العرب، وقد حصل على دراسات عليا في تخطيط المدن الهندسة المعمارية. بالاضافة الى حصوله على ماجستير إدارة أعمال من الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا. حصل على أكثر من 21 شهادة من أرفع الشهادات في القيادة والمبيعات والتدريب والسلوك الإنساني والإدارة. مدرب دولي مجاز من الإتحاد العالمي لمدربي البرمجة اللغوية العصبية إنلبتا ، و مدرب معتمد في مهارات التفكير من ديبونو. و مدرب دولي مجاز من أكاديمية تنمية الموارد البشرية HRDA من بريطانيا / مانشيستر. عضو الإتحاد العالمي للتعليم IAL. و ممارس معتمد من مركز دبي للتعلّم السريع. له عدة مؤلفات مثل: "إدارة العمر"، و"إدارة الإجتماعات للقادة"، و"إدارة التفويض"، ونقل إلى العربية عدة كتب فريدة في مجال التدريب والتعليم منها: "المتعلم الراشد"، و"دورة كولب لأنماط التعلم"، و"التعلم السريع"، ولديه تحت الطبع كتاب "التدريب الفعّال". درّب في المملكة العربية السعودية والبحرين والإمارات العربية والأردن وسوريا والجزائر والسودان ومصر والمغرب وقطر و الولايات المحتدة الأمريكية. وتدرب على يديه الآلاف من المتدربين في ندواته ومحاضراته في المنطقة.

 










السابق
إيلاف نت التالي