موسوعة التعلم والتدريب
الرئيسية المقالات استشارات استبيانات المجلس المنتديات بازار التدريب
 



تصفح مقالاتنــا





free counters






آخر المقالات


لماذا ينبغي على المدراء فهم نظرية تعليم الكبار

اساسيات تعليم الكبار

كيف يتدرب الكبار؟

التعلّم الذاتي2

التعلم الذاتي

التعلم الذاتي

الخطة العربية لتعليم الكبار 2001

الفوارق بين تعليم الصغار والكبار

مبادئ التعليم المُستمدة من نظريَّات التعلُّم

وجهات نظر جديدة حول الأندراغوجي




تابعنا في:
Facebook Twitter YouTube
المقالات >> تعليم الكبار >> تعليم الكبار
 

اساسيات تعليم الكبار

بواسطة: مالك اللحام, بتاريخ: الخميس, 12 مــــارس 2015
Bookmark and Share   5780 قراءة


على الرغم من أن التعلم كان دائماً جزءاً من تجربة الحياة الإنسانية - وفي كثير من الأحيان تكون ضرورة محتمة بقدر الرغبة أو الطموح - ظهرت بعض المبادئ العامة لتوجيه وتسهيل تعليم الكبار على وجه الخصوص على مدى السنوات ال 40 الماضية. المستمدة من عمل (مالكولم نولز Malcolm Knowles) و  (ستيفن دي. بروكفيلد Stephen D. Brookfield) وغيرهم، وهذه المبادئ الأساسية موضحة في هذا الجدول بالإضافة إلى المعاني المتضمنة والمقترحات لبيئة التعلم والتعليم المناسبة.


الجدول: المبادئ الرئيسية لتعليم الكبار وآثارها على التدريس / تصميم التدريب

 
الآثار المترتبة على التعليم و تصميم التدريب
مبدأ تعليم الكبار

• توفير فرص للمتعلمين ليعطوا آرائهم ويتبادلوا المعارف والخبرات التي يملكونها مسبقاً.

• خلق أنشطة تعليمية التي تحتوي على استخدام الخبرة أو المعارف السابقة.

• عليك بطلب المتعلمين التعرف على أوجه الشبه والاختلاف بين ما يتعلمونه الآن وما يعرفونه مسبقاً.

الكبار يجلبون تجربة الحياة والمعرفة لبيئة التعلم. هذه الخبرة والمعرفة تتضمن الأمور المتعلّقة بالعمل، الأسرة، الفعاليات المجتمعية والظروف. يتعلّم البالغون بشكل أفضل عندما يربطون المعرفة والمعلومات الجديدة مع المعرفة و المعلومات و الخبرات المكتسبة سابقاً.

• قم بتصميم التدريب الذي يتعلق باحتياجات وأهداف المشاركين.

• اسأل المشاركين عن ما يريدون تعلّمه. يتعلّم المتعلّمون بشكل أفضل عندما يضعون هدف تعليمي معين أو طموح لأنفسهم.

• قم بتوفير أدوات العمل للمتعلمين و المخططات لتساعدهم في قولبة تطوير وتركيز جهود المتعلمين الذاتيّة وتسهيل التعلم.

• وفّر فرص للمتعلمين ليقوموا بتوجيه تعلمهم بأنفسهم من خلال الاستفسارات الموجهة ومجموعات مناقشات صغيرة.

 

الكبار يميلون الى التعليم الذاتي و ذاتي التوجيه, ولكن هذا ليس متوقعاً كثيراً من المؤسسات التعليمية والمجتمع.

·         لأن التعلم ينطوي على مخاطر وإمكانية الفشل، قم بتصميم تدريب يقلل حرج المتدربين ونسبة الفشل فيها قليلة.

·         وفّر فرص للمتعلمين لتبادل الأفكار والأسئلة والآراء والخبرات والمخاوف، وغيرها، قم بخلق بيئة تحترم و تكرّم كل ما يتم مشاركته.

·         ابتكر برامج تدريبية مرنة لتكريم المشاركين عبر استيعاب مساهماتهم وأسئلتهم قدر الإمكان.

·         هيئ بيئة آمنة تسمح للمتعلمين بالتعبير عن ما يسبب لهم الارتباك, القلق، الشكوك والمخاوف.

وفّر الفرص لل"الفوز البسيط" والانتصارات الصغيرة في عملية التعلم - لبناء الكفاءات تدريجيا.

يتمتّع البالغون بفخر بالنفس والرغبة بالاحترام. و هم بحاجة ان يتم اعتبار بتجاربهم، معتقداتهم، معارفهم، وأسئلتهم، على أنها مهمة.

اطلب من المتعلمين تحديد ما يودون معرفة المزيد عنه من المواضيع.

ضع أهداف تعليمية واضحة تخلق علاقة بين احتياجات المشاركين ومحتوى التعلم.

شارك أمثلة وقصص تربط محتوى التعلم بالتحديات الراهنة للمشاركين. حثّ المتعلمين على مشاركة أمثلتهم الخاصّة التي لها علاقة وثيقة بالمحتوى.

قم بإشراك المتعلمين في تحديد التحديات التي يواجهونها والفائدة من التدريب على مواجهة هذه التحديات.

اتبع النظريات التي لها أمثلة وتطبيقات عمليّة للتدليل على أهمية التعلم.

يريد الكبار تعليماً عملياً و موجهاً نحو هدف معين، ومتمحوراً حول مشكلة معيّنة و الذي يمكّنهم على التغلب على تحديات الحياة.

قم بتوفير الفرص للمتعلمين للحصول على رأيك حول تعلمهم من خلال أمثلة لحالات معينة، لعب الأدوار, مسابقات، والاستجابات لأسئلة المدرب.

 شجّع المتعلمين على عملية التقييم الذاتي، وتحليل وتقييم تعلمهم وأدائهم.

امدح أي تحسّن في التعليم وشجع عملية التعلم المستمر.
يرغب البالغون في الحصول على الرأي حول تقدمهم في تعلم شيء جديد.

من الملاحظ انه لا يستجيب جميع المتعلمين لطريقة تدريس أو تقنية معينة.

قم باستخدام مجموعة واسعة من أساليب التعليم التي تغني و تلبي تفضيلات جميع المتعلمين.

استخدم جميع وسائط التعلم الثلاث (حركية، وبصرية وسمعية) في كل فترة تدريسيّة لمدة 20 دقيقة.

وضّح للمعلمين طريقتهم المفضّلة للتعلم و حذّرهم من تفضيل هذا النهج في أسلوب تدريسهم.

أعط المتعلمين حريّة التعلم في النمط الذي يناسبهم باستخدام مجموعات عمل صغيرة، ومناقشات ثنائية وأنشطة فردية.

لدى البالغين تفضيلات للطريقة التي يتعلمون بها. البعض يفضل التعلم عن طريق الممارسة (شخص حركي) والبعض الآخر يفضل التعلم من خلال المراقبة و النظر (شخص بصري) بينما يفضل البعض الآخر التعلم عن طريق الاستماع (سمعي)

 

• وفّر بيئة منخفضة المخاطر للتعلم مع الاستفادة من مستويات المعرفة و المهارة المختلفة ضمن المجموعة، وذلك باستخدام مجموعات العمل الصغيرة والمناقشات التعليمية.

• عزز الثقة بالنفس لدى المتعلمين من خلال التعلم ضمن الفريق، والثقة والاحترام المتبادلين.

• استخدم التعلم في مجموعات صغيرة لعكس بيئة العمل التعاونية و التشاركية المترابطة بشكل أدق على بيئة العمل.

الكبار يتعلمون بشكل أفضل من خلال التعاون والمعاملة بالمثل، إنها بيئة حيث يتعلم فيها الناس ويشاركون فيها ما يعرفونه بالفعل بنفس الوقت

• اعرف الأسباب وراء اهتمام المشاركين بالتعلّم.

• ادع المتعلمين لتحديد العلاقة بين التعلم وإشباع الحاجة الشخصية أو انخفاض في الضغوطات أو التهديدات الخارجية.

• قم بخلق صلة بين محتوى التعلم والأهداف بعيدة المدى لكل متعلم (في العمل والحياة).

• اطلب من المشاركين مناقشة الفوائد قصيرة الأمد وطويلة الأمد لتعلم محتوى التدريب في مناقشات ثنائية ومجموعات صغيرة .

يتشجع الكبار على التعلم من خلال مجموعة واسعة من العوامل, الأكثر شيوعاً هي: التطلعات و الطموحات الشخصية، التوقعات المفروضة من الخارج، الرغبة أو المصلحة الداخلية، الهروب من حالة (الملل أو الخوف)، النمو والتقدم وخدمة الآخرين

المصدر

ترجمة مالك اللحام


ما رأيك بهذه المقالة؟

التقيم:  
قم بتسجيل الدخول أو التسجيل لتتمكن من التقيم


نبذة عن الكاتب: مالك اللحام

  • خريج ادب انكليزي من جامعة دمشق عام 2012.
  • دورات تدريبية في ادارة المشاريع PMP.
  • دورات تدريبية في ادارة الاعمال.
  • دورة تدريبية في شهادة IELTS في اللغة الانكليزية.









السابق
إيلاف نت التالي