موسوعة التعلم والتدريب
الرئيسية المقالات استشارات استبيانات المجلس المنتديات بازار التدريب
 



تصفح مقالاتنــا





free counters






آخر المقالات


كيف تبدأ بعملٍ استشاري الجزء الثاني

كيف تبدأ بعملٍ استشاري الجزء الأول

محافظة المستشار الخارجي على المرونة

مهارات الاستشارات: كفاءة القرن الواحد والعشرين

خمس نصائح انتاجية للمستشارين

الاستشارة الحاضرة تخلق تغييراً دائماً

نهج في أداء العمل الاستشاري لمساعدة أصحاب المشاريع الصغيرة

ما حال التدريب الخاص بي؟

دراسة حالة أداء الاستشارات: رؤى من ممارس يعتمد على النظريات

نصائح لتسويق عملك الاستشاري




تابعنا في:
Facebook Twitter YouTube
المقالات >> تقديم الاستشارات >> تقديم الاستشارات
 

كيف تبدأ بعملٍ استشاري الجزء الثاني

بواسطة: عبادة السبيعي, بتاريخ: الثلاثاء, 22 ديسمبر 2015
Bookmark and Share   2153 قراءة


تحدثنا في الجزء الأول عن أول الخطوات في البدء بالعمل الاستشاري

أعلى 20 شركة استثمارية تزدهر اليوم

على الرغم أنك تستطيع أن تكون استشارياً في أي مجال من المجالات هذه الأيام، لكن أعلى 20 شركة استشارية حالية تضم المجالات التالية:

1.    المحاسبة: المحاسبة شيء تحتاجه أي شركة، بغض النظر عن كبر حجمها أو صغره. بإمكان الاستشاريين في مجال المحاسبة أن يساعدوا أي شركة بكل احتياجاتها المالية.

2.    الدعاية والإعلان: عادةً يتم توظيف هذا النوع من الاستشاريين في شركةٍ ما من أجل إعداد حملة ترويجية استراتيجية تسويقية جيدة.

1.    التدقيق: ابتداءً من الاستشاريين الذين يدققون فواتير الخدمات للشركات الصغيرة إلى الاستشاريين الذين يقومون بالأعمال الرئيسية في شركة اتصالات سلكية ولاسلكية، يستمتع الاستشاريون في مجال التدقيق بثمار هذا العمل.

2.    العمل التجاري: هل تعلم كيف تساعد شركة ما على جني ربح ما؟ إذا كان لديك حساً تجارياً جيداً حينها ستنجح كاستشاري تجاري. يعتبر الاستشاريون المختصون في هذا المجال هم المجموعة الثانية المرغوبة في الشركات بعد الاستشاريين في مجال الكمبيوتر.

3.    الكتابة التجارية: الجميع يعرف أن أغلب رجال الأعمال يواجهون مشكلة عندما يتعلق الأمر بكتابة تقرير أو حتى مجرد مذكرة صغيرة. ادخل العمل الاستشاري في مجال الكتابة التجارية، عندها سيغدو الجميع سعداء!

4.    الاستشارات المهنية: مع وجود الكثير والكثير من الأشخاص الذين يجدون أنفسهم ضحايا تقليص حجم الشركات، يبقى الاستشاريون المهنيون دائماً تحت الطلب، حيث يقومون بإرشاد عملائهم إلى مهنة أو عمل سيساعدهم ليكونوا سعداء ومنتجين بنفس الوقت كموظفين.

5.    التواصل: يختص الاستشاريون في مجال التواصل في مساعدة الموظفين في الشركات الصغيرة والكبيرة معاً على التواصل بشكل أفضل مع بعضهم البعض، وهذا في النهاية يزيد من كفاءة الشركات وسلاستها في العمل.

6.    العمل الاستشاري في مجال الكمبيوتر: إذا كنت تعلم كل شيء عن الكمبيوترات، من السوفتوير إلى الهاردوير وكل شيء فيما بينهما، ستكون أكبر مشكلة لديك في عدم وجود ساعات كافية في اليوم الواحد كي تلبي متطلبات عملائك!

7.    الخدمات التحريرية: ابتداءً من إعداد رسائل إخبارية وانتهاءً بإعداد تقارير سنوية في الشركات، سيكون الاستشاريين الخبراء في المجال التحريري دائماً محل تقدير.

8.    الشركات التنفيذية في البحث عن الموظفين واستقطابهم: على الرغم من أن هذا ليس للجميع، إلا أن هناك أشخاصاً يستطيعون إيجاد موهبة معينة تناسب أرباب العمل.

9.    البستنة: في العقد الماضي ازداد الطلب على استشاريين في مجال البستنة (مجازياً) وصولاً إلى 1$ مليون في السنة. لا تقوم الشركات فقط بتوظيف استشاريين في مجال البستنة، بل حتى الاشخاص العاديين الذين هم مشغولون جداً ليعتنوا بحدائقهم المنزلية.

10.                       فن الحصول على المنح: حين تتعلم كيف تكتب طلب منحة معينة بإمكانك أن تحدد أجرتك الخاصة.

11.                       الموارد البشرية: بقدر ما تعاني الشركات من مشكلات تخص طاقمها البشري (وهذا ما يحصل دائماً) سيتمتع الاستشاريون في هذا المجال بعرض لا ينتهي من عملائهم من الشركات سواء كانت كبيرة أم صغيرة. (قد تتضمن برامج منع مشاكل الموظفين: تعليمهم على الانسجام مع الآخرين واحترام وحتى منع حصول العنف في مكان العمل).

12.                       التأمين: الجميع بحاجة إلى التأمين والجميع بحاجة إلى استشاري في مجال التأمين لمساعدتهم في إيجاد أفضل خطة ونظام تسعير بالنسبة لهم.

13.                       التسويق: هل بإمكانك مساعدة شركة ما على صياغة خطة تسويقية؟ أو هل لديك أفكار تشعر أنها ستساعد على الترويج لشركة ما؟ إذا كان الجواب نعم، لم لا تجرب نفسك بأن تعمل كاستشاري في مجال التسويق؟

14.                       إدارة المرتبات: الجميع بحاجة إلى أخذ أجرة مقابل جهد يقوم ببذله. من خلال استخدامك لما لديك من معرفة وخبرة في مجال إدارة المرتبات بإمكانك توفير هذه الخدمة إلى الكثير من الشركات، الكبيرة منها والصغيرة.

15.                       العلاقات العامة: إن الحصول على تغطية إعلامية جيدة لمنظمة ما يعتبر عملاً فنياً حقيقياً. وعندما تجد المنظمة استشارياً جيداً في العلاقات العامة سيتمسكون به مدى الحياة!

16.                       النشر: إن كنت مهتماً في مجال النشر، عندها قم بتعلم كل ما بإمكانك أن تتعلمه وأنت نفسك أيضاً بإمكانك أن تكون استشارياً في مجال النشر، وهو الذي عادةً ما يساعد المشاريع الجديدة عندما تكون مستعدةً لإطلاق جريدة جديدة، مجلة جديدة، أو نشرة إخبارية جديدة – وحتى المواقع والنشرات الإخبارية الالكترونية.

17.                       الضرائب: مع وجود تسويق مناسب وخطة عمل مناسبة (وكذلك اهتمام صادق بالضرائب) يمكن أن تكون مهنتك كاستشاري في مجال الضرائب مريحة جداً، هذا النوع من الاستشاريين يقدم الاستشارة للشركات بالاعتماد على الأساليب القانونية لسداد أقل كمية ممكنة من الضرائب.

18.                       الخدمات الكتابية: سيظل كل ما يتعلق بالكلام المكتوب مطلوباً دائماً. عليك أن تجد اختصاصك في المجال الكتابي ولن يكون هناك حدود لمجالك!

 

ترجمة عبادة سبيعي

تدقيق مالك اللحام


ما رأيك بهذه المقالة؟

التقيم:  
قم بتسجيل الدخول أو التسجيل لتتمكن من التقيم


نبذة عن الكاتب: عبادة السبيعي

خريج أدب انكليزي من جامعة دمشق كلية الآداب عام 2014.










السابق
إيلاف نت التالي