موسوعة التعلم والتدريب
الرئيسية المقالات استشارات استبيانات المجلس المنتديات بازار التدريب
 



تصفح مقالاتنــا





free counters


مقالات ذات صلة


استراتيجيات تدريس القيم والاتجاهات والمهارات الحياتية




آخر المقالات


التعليم القائم على المشاريع: قصص التطبيق في المؤسسات التعليمية

إستراتيجيات التعليم الحديثة والصفوف الأولية

معايير جودة المعلم الشخصية

إكتسب مهارات التدريس الناجح

الإثراء التعليمي

معايير المعلم

علم أصول التدريس

التربية بالسلوك والحال قبل أن تكون بالوعظ والمقال

إدارة الصف ضمان توصيل المادة العلمية

أسلوب الحوار والمناقشة في التدريس




تابعنا في:
Facebook Twitter YouTube
المقالات >> تعليم وتدريب >> تعليم
 

تعليم القيم: صعوبات وعقبات

بواسطة: سعاد محمد السيد, بتاريخ: الإثنين, 09 نوفمبــر 2009
Bookmark and Share   4481 قراءة


 

ينادي بعض المهنيين بأن يكون موضوع القيم وخاصة القيم الاخلاقية موضوعا دراسيا ، يضاف الى موضوعات المنهج المدرسي ، وهؤلاء انفسهم الذين يرون ان الاهتمام بأي موضوع يعني ادخاله الى المنهج المدرسي كموضوع مستقل ، ان التجارب السابقة في موضوعات مماثلة مثل تعلم التفكير ، التربية السكانية، التربية المرورية وغيرها أدت الى اثقال المناهج بموضوعات كثيرة ، ولكنها لم تؤد الى تحقيق الغرض المرجو فيها ،بحيث تكون القيم والاتجاهات جزءا من المواد الدراسية ، او جزءا من كل مادة دراسية .

 

فالرياضيات مثلا تعلمنا ان هناك اكثر من طريق ، واكثر من حل واحد للمشكلة ،كما تعلمنا قيما مثل الدقة والقياس والتوقع ووضع الفروض وقراءة المعطيات والافتراضات والبناء على المسلمات والحقائق. والعلوم تعلمنا قيما مثل مدى الثقة بالحواس والتجريب والموضوعية وضبط المتغيرات واتخاذ القرار وحل المشكلات .ان مثل هذه القيم لاتحتاج مناهج خاصة او مستقلة ، وكل ماتحتاجة هو تنمية مهارة المعلم على تأكيد هذه القيم وتنميتها باعتبارها نتاجا علميا او رياضيا ، او باعتبارها اهدافا اصيلة للعلوم والرياضيات .

 

ان الاستراتيجية التي تقوم على اساس وضع منهج مستقل خاص بالقيم والاتجاهات يمكن ان تعاني من السلبيات التالية :

1_ اثقال اليوم المدرسي بموضوعات متعددة ،وفتح الباب امام موضوعات اخرى ،وترسيخ مبدأ خاطئ يقوم على ان المناهج المدرسية هي الحل السحري لجميع مشكلات المجتمع الاجتماعية والمعيشية اليومية .

2_ ان تخفيض فترة خاصة لتدريس القيم والاتجاهات يقود الى نتيجة خاطئة ،وهي ان الدروس الاخرى او المناهج الاخرى لاعلاقة لها بتنمية القيم والاتجاهات في اختصاص معلم آخر وليس للمدرسة او لسائر المعلمين.

3_ ان تدريس القيم والاتجاهات كموضوع مستقل ،قد يؤدي اذا ماقدم بطرق التدريس التقليدية الى نفور الطلبة من بعض هذه القيم والاتجاهات ،باعتبارها واجبا تدريسيا اضافيا عليهم.

4_ هناك تناقض واضح بين تخصيص دروس خاصة للقيم والاتجاهات ،وبين الاهداف العامة للتربية التى تسعى لنمو شخصية الطالب بشكل متكامل ، ومن خلال البرنامج المدرسي كله. ان هذه التحفظات تقودنا الى الاستراتيجيات التالية التي تبنى على اساس ادماج القيم والاتجاهات ضمن جميع المواد الدراسي.


ما رأيك بهذه المقالة؟

التقيم:  
قم بتسجيل الدخول أو التسجيل لتتمكن من التقيم


نبذة عن الكاتب: سعاد محمد السيد

  • حاصلة على شهادة هندسة معلوماتية من جامعة تشرين سوريا.
  • طالبة بكلية الإمام الأوزاعي بدمشق (تحضير ماجستير).
  • Illaftrain Certificate Trainer مركز ايلاف ترين الجزائر2006
  • Making Professional Trainer مركز الإبداع الخليجي د.طارق السويدان شرم الشيخ 2013
  • Train Of Trainers Cambridge College بريطانيا 2013
  • Train Of Trainers وزارة الخارجية المصرية 2013
  • Train Of Trainers جامعة القاهرة 2013
  • Train Of Trainers الجامعة الاوربية 2013

 










السابق
إيلاف نت التالي